اليوم الأول من أعمال مؤتمر فتوى ماردين مدينة السلام

تحت رعاية والي محافظة ماردين احتضنت جامعة ماردين بتركيا صباح اليوم افتتاح مؤتمر "ماردين دار السلم" و الذي يقيمه المركز العالمي للترشيد و التجديد و يتطرق الى فتوى شيخ الاسلام بن تيمية حول مدينة ماردين،

  بدأ الحفل والي محافظة ماردين الذي رحب بالحضور و شكرهم على اقامة هذا المؤتمر ثم تناول الحديث مدير جامعة ماردين و التي تستضيف المؤتمر، فرحب بالعلماء الضيوف ودعا الى التواصل بين العلماء في العالم الاسلامي وبين الجامعات لتشجيع البحث ومراجعة التراث الاسلامي الثر والغني.

عقب ذلك بدأت الجلسة بكلمة الدكتور عبدالله عمر نصيف - رئيس مجلس أمناء المركز و نائب رئيس مجلس الشورى السعودي الأسبق- و التي عرف فيها بالمركز العالمي للترشيد و التجديد و أهدافه الرامية لمناقشة الأفكار و التصورات التي ينتج عنها السلوك الذي نعاني منه في العالم الاسلامي،

 

ثم تحدث الحبيب على الجفري المؤسس والمدير العام لمؤسسة طابة  و الذي اشار الى أهمية هذا المؤتمر بسبب زمانه الذي تعاني فيه الأمة من توكأ كثيرين على هذا النوع من الفتاوى دون استبيان أو تحقيق و المكان في مدينة ماردين الذي يرجعنا الى ظروف و ملابسات تلك الفتوى المهمة،

 

 المتحدث التالي كان الدكتور على القرة داغي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي فصل في الفتوى و كيفية اسقاطها على الواقع بشكل خاطئ مما ادى الى نتائج كارثية،  كما طالب بألا يتطرق الى هذا النوع إلا العلماء الراسخون و ان تكون الفتوى جماعية في مثل هذه القضايا الخطيرة.

 

الشيخ الدكتور عبد الوهاب الطريري استحضر تاريخ البلد العظيم تركيا وماقدم من خدمات جليلة للاسلام وحيا فكرة المؤتمر وقال انها فرصة لمراجعة تراثنا العلمي مراجعة المستلهم المحب المصحح لا الكاره الناقم الملغي.

 

 

و ختم الجلسة العلامة عبدالله بن بيه- رئيس المركز العالمي للتجديد والترشيد- الذي بين أن فتوى ماردين في شأن الدار هي إحدى فتاوى ابن تيمية المتعلقة بماردين لكنها تتعلق بصفة الدار ولها فرادتها وخصوصيتها إذ أن الدار في ذلك الزمان حسب التصنيف المعروف إما أن تكون دار إسلام أو عهد أو حرب، وشيخ الإسلام بناء على ما لاحظه في تركيبة هذه الدار من وجود تمازج بين الفريقين حكم عليها بأنها دار ذات أوجه لوجود أحكام إسلامية ومسلمين.

 

الجلسة الثانية : صفة الدار فى التراث و على ضوء العولمة

 ترأسها فضيلة الشيخ محمد عبدالغفار الشريف

و حاضر فيها البروفسور أحمد أوزيل أستاذ مشارك، مركز الدراسات الإسلامية

 و الدكتور ناصر الحنيني من جامعة الامام محمد بن سعود الاسلامية.

 

 

الجلسة المسائية الثالثة: فتوى ماردين: الزمان و المكان، العصر و الملابسات

ترأسها الشيخ عبدالوهاب الطريري نائب المشرف العام على مؤسسة الإسلام اليوم 

و حاضر فيها كل من الشيخ عايض الدوسري

و الشيخ أحمد عزير و هو أكاديمي متخصص فى تراث ابن تيمية.

ثم اختتم اليوم الأول بدعوة عشاء أقامها والي ماردين في مقر إقامته احتفاءا بالمشاركين بالمؤتمر و تقديرا لحضورهم الى مدينته العريقة